الرئيسية الأخبار الرئيسية 30 يونيو.. إجراءات فوق المتوقّع

30 يونيو.. إجراءات فوق المتوقّع

بـ النورس نيوز

تقرير إخباري : النورس نيوز

إجراءات متعددة اتخذتها الجهات المختصة اليوم (الأربعاء) 30 يونيو؛ لمواجهة الاحتجاجات التي ينتظر أنّ تخرج اليوم في عدد من ولايات السودان وولاية الخرطوم على وجه الخصوص حيث مركز الثورة والقيادة العامة التي شهدت اعتصام ثورة ديسمبر المجيدة التي لاتزال المطالبات بتطبيق شعاراتها حاضرة رغم مرور سنوات عليها.

ولاية الخرطوم استبقت الاحتجاجات بساعات بإعلان عطلة رسمية في جميع ارجاء ولاية الخرطوم وذلك إستنادا على المادة (9) من قانون تنظيم الحكم اللامركزي لسنة 2020؛ عدا مراكز امتحانات الشهادة الثانوية والعاملين بمختلف وحدات الشهادة الثانوية؛ مؤكدة أن الطلاب الممتحنين سوف يؤدون إمتحاناتهم وفق الجدول المعلن بدون تأجيل أو تأخير.

إلى ذلك كلّف النائب العام المكلف مولانا مبارك محمود، (30) وكيل نيابة لحماية وتأمين المواكب وأجاز النائب العام الخُطة التفصيلية لتأمين الموكب كما تم تشكيل غرفة مركزية ستكون في حالة مُتابعة وتسلم تقارير على مدار الساعة تحت إشراف النائب العام، وأشارت النيابة إلى أنّ وكلاء النيابة سَيتواجدون في الارتكازات بالمواقع المختلفة، وقالت إن رؤساء النيابات ووكلاء أعلى سيقومون بطوافٍ على مواقع الارتكازات. وناشدت النيابة العامة، الجميع بالتحلي بروح السلمية والمسؤولية.

وتحظى 30 يونيو بتأييد من أطراف سياسية عديدة حيث تدعو تلك الأطراف السياسية لما سمته تصحيح مسار الثورة وتحقيق أهدافها، وهي الحرية والسلام والعدالة، في حين تنادي قوى أخرى بإسقاط حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وتتهمها بالفشل في تحقيق أهداف الفترة الانتقالية وفي تحسين الأوضاع المعيشية المتردية في السودان يوما بعد الآخر.

الحزب الشيوعي دعا إلى أوسع مشاركة في مواكب 30 يونيو في العاصمة و الأقاليم ؛ لتحقيق العدالة و رفض الغلاء و الزيادات في الأسعار و القصاص للشهداء ، ومواصلة تراكم المقاومة الجماهيرية حتى إسقاط شراكة الدم و قيام البديل المدني الديمقراطي، و تحقيق أهداف الثورة ويشير القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار إلى أن الصراع في السودان يتمثل ما بين قوى تريد الاستكمال الجذري للثورة والقوي التي تسيطر علي السلطة الإنتقالية وقال هنالك من يطرح اسقاط الحكومة واسترداد الثورة وأبان ك كرار لـ(النورس نيوز) إن الحزب الشيوعي طرح وثيقة بعنوان الأزمة واسترداد الثورة في مطلع يونيو وهي تنفذ لجوهر الأزمة.

ويعتبر القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير محمد عصمت يحيى؛ أن 30 يونيو معلم من معالم ثورة ديسمبر مقرون بتضحيات أبناء وبنات الشعب السوداني وأكد يحيى لـ(النورس نيوز) دعمهم لخروج الثوار في هذا اليوم لتصحيح مسار الثورة ولفت نظر الحكومة وقال (سنكون معهم كما كنا من قبل).

الأمين العام لمنظمة أسر الشهداء ووالد الشهيد عظمة أبوبكر الإمام قال أن 30/ يونيو يمثل مرحلة هامة في تاريخ السودان مؤكدا أن كل من يتطاول على هذا الشعب سيكون تحت أقدامه.

وأشار الإمام لـ(النورس نيوز) ان السودان سيؤكد للعالم أجمع أن الإرادة الشعبية السودانية الفريدة هي الغالبة في هذا اليوم وهي التي لا تقهر لأنها تشكل علامة بارزة في تاريخ شعبنا وتتويجا لتضحيات الشهداء الأبرار وتأكيد بأن الشعب لم ولن يستلقي طالما معركته مستمرة مع كل جبار.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب " النورس نيوز"



اكتب تعليقاً