الرئيسية الأخبار الرئيسية (حته) يكشف لـ(النورس نيوز) تفاصيل تكوين فريق رياضي لقصار القامة

(حته) يكشف لـ(النورس نيوز) تفاصيل تكوين فريق رياضي لقصار القامة

بـ النورس نيوز

يواجه قصار القامة او “الأقزام ” في بعض الأحيان  نظرات سالبة من المجتمع في معظم الدول لكن مع ذلك منهم من تؤثر هذه التصرفات في حياتهم ومنهم من يتجاوزونها ويحققون نجاحات واسعه في مجالات مختلفة بثقتهم في نفسهم فهنالك نمازج كثيرة استطاعت ان ترد لبعض المجتمعات نظرتهم السلبية بطاقة إيجابية من خلال النجاحات التي حققها الكثير من قصار القامة بينهم عبد الهادي محجوب الشهير بـ”حته” الذي حكى لـ(النورس نيوز) تجربته في المساحة  القادمة.

 

حوار : آية إبراهيم

 

أعلنت قبل أيام عن تكوين أوّل منتخب لكرة القدم لقصار القامة كيف كان الوصول لذلك؟

فكرة تكوين منتخب لقصار القامة في السودان بدأت لدى قبل ثلاث سنوات من خلال متابعتي لقصير قامة بالمغرب وتكوينه لمنتخب لقصار القامة ببلده .

 

اذن بعد ثلاث سنوات حققت حلمك ماهي الصعاب التي واجهتك؟

 

الصعوبات كانت من قبل بعض الذين رفضوا الانضمام إلى الفريق من قصار القامة نتيجة لعدم ثقتهم في أنفسهم وما يواجهون من تنمر من جانب المجتمع.

 

وكيف تخطيت ذلك ؟

بالتركيز على انضمام الذين تتوفر لديهم الثقة العالية في أنفسهم وقد نجحت في ذلك حتى أنهم اصبحوا حريصين على المنتخب أكثر مني.

 

كيف كانت بداية وانطلاقة التمارين ؟

بحمد الله بدأنا اول تمارين رئيسية للمنتخب خلال الأسبوع الماضي وسنواصل كل أسبوع .

 

وكيف ستكون مشاركاتكم ؟

نعمل للمشاركة  في الفعاليات الرياضية الخارجية .

 

هل وجدتم دعم من أي شخصية رياضية؟

ابدا لم  نجد أي دعم من أي شخصية رياضية  ووصلت إلى تكوين فريق رياضي لقصار القامة باجتهاداتي  الشخصية وقادر على المواصلة في ذلك.

وماذا بشأن الاتحاد السوداني لكرة القدم ؟

الاتحاد السوداني لكرة القدم عندما طرحت عليه الفكرة رحب بها بشكل كبير.

 

وهل تم تسجيل منتخبكم في الاتحاد بشكل رسمي ؟

لا أبدا لكن اقتربنا من هذه الخطوة بإذن الله.

 

بالعودة الى ما قبل تكوين منتخب كرة القدم لقصار القامة كيف كان الوصول للنجومية؟

من خلال صورة لي قمت بنشرها في وسائل التواصل الاجتماعي بعد استيقظت من النوم وجدت كمية من طلبات الصداقة حتى أن هاتفي رفض الاستجابة لبعض البرامج من كثرة الطلبات .

 

ثم انطلقت في عالم الفنون ؟

نعم من خلال الاستكشات التي اقدمها وعدد من ضروب الفنون كما امنح الرياضة حقها .

 

بالعودة للرياضة كيف تنظر لتجربة سيدات كرة القدم السودانيات اللائي شاركن في مصر  ؟

هي بداية  لخطوة جديدة ويجب أن يتم الاجتهاد فيها أكثر.

 

هل توافق على ممارسة المرأة لكرة القدم ؟

يجب أن تفتح عقولنا ونواكب التطور الذي يحدث في العالم لا يمكن أن نتماشى مع عاداتنا وتقاليدنا وفقا لذلك.

 

من من النجوم الذين قدموا لك الدعم المعنوي؟

أحمد الصادق ، ايمان الشريف،  البرنس وداليا الياس هي “نمبر ون” في دعمي.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب " النورس نيوز"




اكتب تعليقاً