الأخبار الرئيسيةحواررياضة

كرم الله سليطين: شداد أيقونة الرياضة السودانية ونملك برنامج انتخابي طموح 

أكد كرم الله سليطين رئيس اتحاد الدويم السابق ومرشح مجموعة النهضة لانتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم التي حدد لها الثالث عشر من نوفمبر المقبل،  إن مجموعة النهضة طرحت برنامجاً طموحاً ومن يقتنع به فأهلاً به ومن يختار التنظيم الآخر فهو حر. مؤكداً إن برنامجهم يقوم على الشفافية والنزاهة.

وقال إنهم قدموا شداد كمرشح لرئاسة الاتحاد تكريماً له لأنه أيقونة الرياضة في السودان وطالب بعض الوجوه التي اتهمت الدكتور معتصم جعفر من قبل بالفساد أن تعتذر له مشدداً على أن مجموعة النهضة ستقنع الجمعية العمومية بالبرنامج الطموح وليس المال جاء ذلك في الحوار الذي اجرته مع قناة (الهلال) امس عبر برنامج (ضربة حرة).

يرى الرياضيون أنه لا يوجد تغيير في قائمة المرشحين؟

التغيير يجب أن يرتبط في طواقم ما تحت الرئيس وتأهيل لجيل جديد في عضوية المجلس وبعض اللجان ونحن في مجموعة النهضة طرحنا تغييراً كبيراً في الاسماء قد يتكرر اسمين إلى ثلاثة من السابقين من مجلس الإدارة في مناصب نواب الرئيس ولكن معظم النواب جدد على مجلس الاتحاد، مثل طه جعفر وكمال الكيماوي وكرة القدم تتطلب خبرات سابقة وهي من شروط الترشيح.

مجموعة النهضة لم تفكر في  الطعون.. وكيف يجلس معتصم جعفر مع من اتهموه بالفساد

ولماذا شداد ؟

الدكتور كمال شداد هو أيقونة العمل الرياضي في السودان وعلى مستوى العالم هو شخصية رياضية معروفة، عرفته سوح الرياضة إدارياً ومدرباً ولاعباً.. شداد لم يطلب ان يترشح لرئاسة الاتحاد في هذه الدورة بل هي أمنيات ورغبات الذين يرون ان الاتحاد في عهد شداد هو عهد الشفافية والنزاهة والاستقامة المالية لذلك رأي الحادبين على مصلحة الرياضة أن يدفعوا بشداد في هذا الدورة التكريمية وهي دعوة لكل الناس أن نتيح الفرصة  لدكتور شداد كواحد من الذين عملوا وخدموا الكرة السودانية وكنت اتمنى أن لا يترشح احداً في مواجهة شداد ونتنافس ونتعارك في بقية المقاعد والمناصب الأخرى تكريماً لهذا الرجل العفيف والشفيف.

يقولون أن شداد لم يقدم شيئاً للكرة السودانية؟

في عهد الاتحاد الحالي أجيز لأول مرة منهج تدريبي للمدربين السودانيين وتم تخريج المدربين الذين سيقومون بنشر هذا المنهج وهنا لا بد من ان نزجي التحية للأخ عمار الصادق رئيس لجنة المدربين القوميين وفي عهد شداد ومساعده الأيمن الدكتور حسن برقو حلق صقور الجديان بعيداً وصحيح هناك بعض الهنات التي  حدثت في الدورة السابقة ويرجع ذلك لعدم التجانس بين أعضاء مجلس الإدارة نفسه.. والمجلس السابق فرض على القواعد فرضاً وتبنته أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني.

أليس هناك تدخل سياسي في الانتخابات؟

أنا لم أخض انتخابات غير السابقة، ولكن لأول مرة اشعر إنه ليس هناك أي تدخل سياسي من أي جسم سياسي وهذه الانتخابات كل الذين يديرونها رياضيون بعيداً عن اي تدخل سياسي من أي طرف.

من يقصد برقو في تصريحاته الأخيرة بالخمسة الفاسدين؟

هم ليسوا خمسة بل أكثر من سبعة هم الذين عملوا على شيطنة الدكتور معتصم جعفر ونحن نتأسف ونحزن أن يأتي إليك ويجلس في المنصة من اتهمك سابقاً بالفساد ونحن أقول واشدد على حديث الدكتور حسن برقو، وأقول على الذين جلسوا المنصة مع معتصم جعفر إما يعتذروا لمعتصم جعفر بعد أن وصفوه بأنه فاسد أو هم يسيروا في نفس النهج الذي انتقدوه في السابق. وهم الذين كانوا يقودون مجموعة الإصلاح والنهضة وهم الذين عملوا على أن لا يفوز الأخ الدكتور معتصم جعفر، برئاسة الاتحاد بل هم الذين ذهبوا للإعلام ووزعوا المنشورات والمستندات التي تدين الأخ معتصم جعفر ولو كنت مكانه لن اجلس معهم بل لن أسلم عليهم أبداً وهذا تناقض وانتهازية ووقع في مستنقع غير أخلاقي.

طالبت بإجازة لائحة لجنة الأخلاقيات.. لماذا؟

لجنة الأخلاقيات عندما طالبنا بها من أجل المحافظة على المال العام الرياضي وكثيرون يعلمون أن هناك فاسدين في الوسط الرياضي ثروا ثراء فاحشاً من خلال العملية الرياضية ولن أتحدث عن أسماء بعينها بل هم معروفين للجميع.

هل ترى أن تأتي الانتخابات نزيه بين المجموعتين؟

أي عملية الانتخابية فيها كثير من الأساليب الفاسدة التي تتم ولكن نحن في مجموعة النهضة لن ننتهج هذا النهج أبداً وليس لدينا أموال حتى ندفعها لناخبين ليصوتوا لنا بل لدينا برنامج مطروح ولدينا أسماء مطروحة ومن أراد أن يصوت لنا سنقول له شكراً جزيلاً لتطوير الكرة السودانية ومن يرفض هذا خياره ونحن في مجموعة النهضة لن ندفع جنيه لأي شخص يحمل تفويض.

كرم الله سليطين: شداد بإيقونة الرياضة ولدينا برنامج طموح 

هل هناك وعود للاتحادات وأندية الممتاز؟

حتى اللحظة وأنا واحد من الذين يديرون المشهد الانتخابي لمجموعة النهضة لم نوعد أي اتحاد بأي عملية، بترفيع أو دعم أو غيره

هل هناك طعون متوقعة؟

مبدأ الطعون في كرة القدم مرفوض ويجب أن يكون الفيصل بين المرشحين هو الصندوق.. نحن في مجموعة النهضة لم نجهز أي طعن ضد أي مرشح وهذا التعوض ستبقى آلامها طويلة اذا أقدم احد الاعضاء بطعن في الآخر وأحد اعضاء مجموعة التغيير قد طعن من قبل والآن لا يستطيع مقابلة الناس وهذه سبة وعملية غير اخلاقية.. وأصبحت وصمة عار في جبينه.

مجموعة النهضة هل هي قادرة على تغيير واقع الكرة السودانية؟

مجموعة النهضة طرحت برنامج طموح يرتكز على تأهيل الاستادات وتأهيل الإداريين والمدربين والمنتخبات ويقوم على الشفافية والاستقامة المالية.

هذه المجموعة متمثلة في شداد وبرقو كانت حاكمة لماذا لم تعمل؟

عدم التجانس.. ظهر الصراع الانتخابي منذ الشهور الأولى للاتحاد وكانت هناك تكتلات ومعظم القرارات التي تتخذ تدار من الخارج لتنفذه داخل الاجتماعات وأي برنامج لا يقوم على برنامج إدار متجانس يضيع.. مثلا رئيس لجنة المسابقات كان يعمل من أجل تعطيل النشاط الرياضي وفي هذه اللجنة حدثت كثير من الخلافات وتسببت في فشل الاتحاد ونحن الآن مجموعة متجانسة ليس همها شداد أو برقو أو سليطين أو ابوقبة.

وبماذا تفسر وقفة اتحاد الخرطوم معكم؟

اتحاد الخرطوم هو اتحاد رائد ووقفته له رسائل عميقة جداً، ضربت في عنق المجموعة الأخرى وأشيد بالأخ الشاذلي عبد المجيد رئيس اتحاد الخرطوم على موقفه التاريخي ولأول مرة اتحاد الخرطوم يقف مع دكتور كمال شداد وبعد هذا فإن لم يفذ شداد فإنه قد فاز الذين قدموه بدموع الرجال.


انضم لقروب النورس نيوز على واتسب 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *