الرئيسية منوعات السودان.. مبدعون تحت خط الفقر

السودان.. مبدعون تحت خط الفقر

بـ النورس نيوز

الخرطوم – رندة بخاري

 

قصص كثيرة نجدها حاضرة كلما كان الحديث عن الأوضاع المعيشية لأهل الإبداع فعلي سبيل المثال كان الشاعر الراحل ابراهيم الرشيد كثيرا ما يتحدث عن تجاهل الدولة له إلى أن فارق الحياة دون ان يتم تكريمه او توفير وسيلة عيش تدر عليه دخلا ماديا بالرغم من أن الرجل عاش عمرا عزيزا وهو يثري ذائقة المستمعين عبر ما يقدم من أعمال غنائية رصينة والنماذج كثيرة وما نقدمه غيض من فيض.

 

دعم من السيادي

الفنان عبد القادر سالم رئيس الدورة الحالية لاتحاد المهن الموسيقية ظل يوفر الكثير من الاحتياجات لكل مبدع ألمت به ملمة غير أن سالم ينطبق عليه المثل القائل ( اليد الواحدة ما بتصفق ) وقال سالم ان يجتهد بصورة شخصية لحلحة مشاكل الاعضاء ونطرق الكثير من الأبواب فهناك من يستجيب وآخرين يعدونا، وأكد سالم أن عضو السيادي صديق تاور هو الذي دعم الاتحاد واعضائه في الفترة الأخيرة والجدير بذكره أن خزائن الاتحادات المعنية بشأن الفنون لا تتلقى دعم من الدولة

 

نصرف من جيبنا

الفنان الشعبي عوض الكريم عبدالله مؤسس اتحاد فن الغناء الشعبي قال للجريدة الحكومة المخلوعة لم تنصف الفن والفنانين وحتى المعاش الشهري الذي كان يتقاضاه المبدع توقف منذ سنوات طوال دون ابداء الاسباب التي افضت الى ايقافه فالمبدع السوداني يعاني من الإهمال طوال فترة حكم الانقاذ  كما حدث في عهدهم الكثير من الإقصاء للفن والفنانين حيث عاني مطربين كثر من المحارية وانا منهم ففي عهد حكم البشير وحتى الاتحادات المعنية بشأن الفنون لم تكن تتلقى دعم من الدولة ونحن في اتحاد فن الغناء الشعبي كنا نشتري الكهرباء من جيبنا الخاص والفعاليات الراتبة نمولها ايضا بالرغم من أن الدولة لديها وزارة خاصة بالثقافة والفنون لكنها لم تكن تهتم  بالفن عموما فكان من الطبيعي ان يتدهور المبدعين ماديا وصحيا وان يموت الكثيرين منهم حزنا على ما آل إليه حال الفن

 

تقييمهم ماديا

 

المبدع حاله رقيق ونجد أن العالم من حولنا يهتم لا مره بهذه العبارات ابتدر الشاعر مدني النخلي حديثه معنا وأردف لا يوجد من يهتم ويوفر له حياة كريمة وهنا لا يجد من يسدد عنه فاتورة العلاج فنزلنا قائمة اولوياتهم ونتمنى أن يحظى كل المبدعين بالمكانة التي تحفظ لهم حقهم مكانتهم الادبية بالمجتمع ويتم تقييمه ماديا ايضا

 

كانت معقولة

 

الموسيقار أنس العاقب علق على الامر قائلا كانت هناك معاشات تقدم للمبدعين عبر اتحاد المهن الموسيقية وقدرها ثلاث مائه جنيه وقتها ربما كانت معقولة لكن الان مع ضعفها لم تعد موجودة ولا أظنها إذا عادت بذات القيمة ستفي بالغرض والدكتور عبدالقادر سالم كرئيس للاتحاد نجح في الحصول على تصديق بالصرف ولا ندري لماذا توقف الصرف

 

 

يعانون من أمراض مزمنة

 

الفنان المسرحي عبدالله الميري اكد ان الدراميين ايضا لا يتقاضون اية معاش مؤكدا في حديثه مع الجريدة أن المعاش يحتاج إلى ادارة همتها عالية تقف وراء الأمر وتأتي للأعضاء به لكن للأسف نحن لا وجيع لنا لذلك لا اظن ان المشكلة سيتم حلها بالرغم من أن الغالبية من المشتغلين بالمسرح يعانون من الأمراض المزمنة وجميعنا يعلم أن الأمراض هذه تحتاج إلى علاجات بصورة مستمرة



اكتب تعليقاً