الرئيسية عالمي الحياة بعد شاكيرا.. كيف انتقلت أزمة بيكيه من المنزل للملعب؟

الحياة بعد شاكيرا.. كيف انتقلت أزمة بيكيه من المنزل للملعب؟

بـ نورس نيوز

النورس نيوز _ وكالات عالمية

يعاني جيرارد بيكيه نجم برشلونة الإسباني تبعات قرار انفصاله عن المغنية الكولومبية شاكيرا، ويبدو أن الأزمة انتقلت من المنزل للملعب.

جيرارد بيكيه، البالغ من العمر 35 عاما، غاب عن أغلب مباريات برشلونة خلال الموسم الجاري، مكتفيا بالمشاركة في مباراة واحدة في الدوري الإسباني، وشوط وحيد في دوري أبطال أوروبا.

في السطور التالية تتناول “العين الرياضية” كيف عاش بيكيه الشهور الثلاثة الأخيرة منذ انفصاله عن شاكيرا، وصولا إلى وضعه المتأزم مع ناديه حاليا.

بعد إهانته من تشافي.. هل يفي بيكيه بعهده مع برشلونة؟
انفصال مفاجئ
في يونيو/حزيران الماضي، أعلن بيكيه وشاكيرا انفصالهما بعد علاقة استمرت 12 عاما، في خبر فاجأ الكثير من المتابعين.

وقال الثنائي في بيان مشترك إنهما “يطالبان باحترام خصوصيتهما”، بسبب ما تردد قبل البيان عن خيانة لاعب برشلونة لأم نجليه ميلان وساشا.

راتب رونالدو يصنع الفارق.. مانشستر يونايتد يدخل تاريخ الدوري الإنجليزي
وبخلاف الخيانة، تعددت الأسباب التي ذكرتها الصحافة الإسبانية في تبرير قرار الانفصال.

وكان من بين تلك الأسباب أن بيكيه طلب مبلغا ماليا من شاكيرا لتمويل استثماراته، وهو ما رفضته بشكل قاطع بعد استشارة عائلتها، مما تسبب في اشتعال الأزمات بينهما.

الأزمة تنتقل إلى الملعب
خلال المعسكر الإعدادي للموسم الجديد لبرشلونة بالولايات المتحدة الأمريكية، شارك بيكيه كبديل في مباراة ودية ضد يوفنتوس في يوليو/تموز الماضي وانتهت بالتعادل 2-2.

وفي تلك المباراة، تعرض بيكيه لصافرات الاستهجان كلما لمس الكرة من قبل الجماهير الحاضرة في ملعب اللقاء، فضلا عن هتاف البعض باسم شاكيرا.

السبب في ذلك تمثل في غضب الجماهير الأمريكية من بيكيه بسبب انفصاله عن صديقته السابقة والتي تتمتع بشعبية واسعة داخل الولايات المتحدة.

قرار الانفصال لم يمر على بيكيه بسهولة، إذ دخل اللاعب كذلك في عدة أزمات مع الصحافة الإسبانية.

في بداية شهر سبتمبر/أيلول الجاري، أبلغ جيرارد بيكيه، أحد المسؤولين في نادي برشلونة برغبته بالرحيل بعيدا عن إسبانيا، نتيجة اقتحام حياته الخاصة عقب انفصاله.

ووفقا لإذاعة “كادينا كوبي” الإسبانية الشهيرة، فإن بيكيه أبلغ مسؤولا رفيعا في النادي الكاتالوني أنه سئم من اختراق خصوصيته وتطفل وسائل الإعلام على حياته الخاصة.

وضعا المنافسة جانبا.. فيدرير يودع الملاعب بمباراة مع “الزميل” نادال
وتبع ذلك بيانا نشره محامي بيكيه جاء فيه: “منذ يونيو/حزيران الماضي نُشرت عدة إشاعات وأخبار غير دقيقة عن اللاعب وعائلته وحياته الشخصية وخصوصيته”.

وأضاف: “تلك التقارير والصور لم تؤثر سلبا فقط على صورته وشرفه بل تعد هجوما قويا على حقوق أطفاله والذي يعد الحفاظ على سلامتهم وأمنهم أكبر اهتمامات بيكيه”.

أزمة مع تشافي
كل تلك المشاكل التي أعقبت الانفصال انعكست بدورها على حالة اللاعب الفنية والبدنية، ليصبح ملازما لدكة بدلاء برشلونة خلال الموسم الجاري.

وعاش بيكييه منذ بداية الموسم أصعب أيامه داخل النادي الكتالوني، كما دخل في أزمة مع تشافي هرنانديز المدير الفني للفريق هو الآخر.

بحضور بن سبعيني.. ميسي يقود التشكيل المثالي للدوريات الأوروبية الكبرى
تشافي، الذي زامل بيكيه لفترات طويلة كلاعبين ضمن صفوف البارسا، كان هو أول مدرب يُبقى اللاعب على دكة البدلاء لمدة 4 مباريات متتالية في الدوري الإسباني.

وبسبب ذلك، توترت العلاقة بين الصديقين تشافي وبيكيه، بصورة كبيرة خلال الأيام الماضية.

اعتزال وشيك

وبعد كل ذلك، إدارة برشلونة من جانبها ووفقا لصحيفة “سبورت” باتت ترغب في أن يقرر جيرارد بيكيه، اعتزال كرة القدم قريبا.

ونقلت الصحيفة تصريحات سابقة لبيكيه، قال فيها عقب الخسارة التاريخية أمام بايرن ميونخ (8-2) في دوري أبطال أوروبا: “لقد وصلنا إلى الحضيض، إذا اضطررت للمغادرة كي يحصل الفريق على دماء جديدة، سأغادر”.

بمفارقة سويسرية.. هل يدخل كولر تاريخ الأهلي من كأس السوبر المصري؟
وبالنظر إلى الوضعية الاقتصادية للنادي، ترى إدارة برشلونة أن استمرار بيكيه في الفريق وتقاضيه راتبا سنويا كبيرا، هو أمر يرهق النادي اقتصاديا.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض مسؤولي النادي قالوا نصا: “دعونا نرى إذا ما كان سيحافظ على كلمته الآن”، في إشارة إلى الوفاء بالعهد الذي قطعه على نفسه والاعتزال.



اكتب تعليقاً