الرئيسية حوار منظمة أسر الشهداء : الأسر غير مقتنعة بالطب العدلي الموجود

منظمة أسر الشهداء : الأسر غير مقتنعة بالطب العدلي الموجود

بـ النورس نيوز

قرّرت السلطات، تأجيل تشريح نحو (3) آلاف جثة مجهولة الهوية كان مقرراً يوم أمس تمهيداً لدفنها، وفي الوقت الذي بررت فيه السلطات المختصة الأمر بأنه جاء مراعاةً لأسباب (لوجستية) وترتيبات داخلية، بجانب مزيد من التشاور مع أسر المفقودين، بالإضافة إلى عدم تجهيز هيئة للطب العدلي للأطباء، حذر المجلس الاستشاري للطب العدلي من إنتشار الطاعون في ولاية الخرطوم، بسبب تراكم الجثث، وحملت منظمة أسر الشهداء السلطات المسؤولية وإتهمتهم بالكذب والإلتفاف على القضية، ( الانتباهة) ناقشت قضية التأجيل مع رئيس منظمة أسر الشهداء فرح عباس:

*ما تعليقك على قرار تأجيل دفن الجثث الموجودة بالمشارح؟
-قرار مقبول حتى تتخذ الإجراءات القانونية الضرورية بأخذ العينة الحمضية وكتابة رقم هوية للمفقود حتى نضمن من خلال هذه الإجراءات حقوق المفقود وتكون موجودةً متى ما جاء أحد ذويه حتى يكون هناك تطابقاً في الحمض النووي ويعرف بأن المفقود موجود في المكان المحدد، لكن الدفن بدون (بروتكول) أو إجراءات ضياع لحق المفقود.

*إذاً في رأيك أن الأسباب التي صاغتها السلطات للتأجيل كانت منطقية؟

-الحديث عن الترتيبات في السودان أمر عادي وتعودنا الإلتفاف حول القضايا، فإذا كنا نباشر في أية قضية الإجراءات الصحيحة لما وصل العدد لثلاثة آلاف جثة حتى إذا كنا في حالة حرب، لماذا لايكون العلاج لدينا من الأول، ونحنا كأسر شهداء طفنا على المشارح وتأكدنا بأنها لاتستطيع استقبال جثة يومين وهي أصبحت لاتصلح أن تكون مشارحاً بل مخازناً فقط لأنه حتى (المراوح) لاتعمل بصورة جيدة ولكن جثث الشهداء لازالت موجودة لأن الله أكرمهم فقط، وأنا شخصياً أعتقد بأنها لم تكن تصمد لولا رحمة الله.

*هل تم تحديد زمن للدفن أم أن الفترة مفتوحة؟
-لم يتم تحديد لكن لابد من تحديد سقف للتأجيل لأن الأسر غير مقتنعة بالطب العدلي الموجود لأنه لايعطي نتيجةً في الكشف ويتحجج بعدم إمكانية التوصل إلى نتيجة لأن الجثة تحللت ويدخلون في أسباب تفصيلية، والمراقب العادي شاهد ماحدث من رفض للجنة الأرجنتينية العمل كان سبباً رئيسياً أن السلطات لاتريد العمل وتقول بأن هناك جثثاً تم بيعها وأخرى تحللت وبعضها أكلتها الفئران، ونحن نستغرب لماذا لايتم التحسب قبل حدوث هذا الأمر من أول مرة ويتم ترقيم الجثث وتكون هناك قرارات من الطب العدلي إذا كانوا يريدون الوصول إلى نتائج حقيقية وإنما تريد الاستمرار في الكذب والتفليق ناسين هناك رباً يراقب هذا الأمر، ولايوجد رادع ديني أو أخلاقي أو إنساني.

*من ضمن أسباب التأجيل كان عدم توفر التجهيزات للأطباء؟

-الأطباء الموجودين ممتازين ولكن المواد المستخدمة للتحليل غير جيدة حتى يتم الوصول بها إلى نتائج، لكن الناس أصبحت لاتثق في الطب العدلي حتى من الترتيب كما حدث في ملف الشهيد ودعكر الذي تم تحديده بالرقم (103) َبعدها ظهرت جثة أخرى بذات الرقم، فهذا يوضح الإلتفاف وعدم الإهتمام بالقضايا بالجثة ورأينا بأن الميت يهان، لذلك فأن الناس تحتاج إلى قيم مواطنة وأخلاق وتكون من ضمن التربية الموجودة حتى يخرج أناس صالحين للعمل في أي قطاع.

*هل (لجنة المفقود) خاطبت السلطات بتحديد زمن للدفن؟
-نحن مشاركون في (لجنة مفقود)، واللجنة طالبت بقيد زمن محدد للدفن وأن لا تكون الفترة مفتوحة حتى تزيد الكارثة على الكارثة الموجودة.

*هل تم الرد علي الطلب؟

-لم يتم الرد حتى الآن ولكن نحن في إنتظار ماسيحدث خلال الأيام المقبلة..

*في حال لم يتم التحديد أو كانت المدة طويلة ماهي خطواتكم لمواجهة الأمر؟
-إذا لم يتم التحديد وظلت الجثث كما هي عليه أفتكر بأن (لجنة مفقود) غير إتخاذ خطوات خارجية حتى تحافظ على حق الإنسان المفقود خاصةً إن لم تكن هناك إرادة داخلية سوف نبحث عنها عن طريق حقوق الإنسان أو أية جهة تقدر تحفظ حق الإنسان لأنها قضية إنسانية ويمكن تموت بالزمن كما يعتقدون، ولكن نرى بأنها تصرفات غريبة ولايوجد وازع لردعهم لكن نذكر بأن العالم أصبح قريةً، إذاً لاتوجد إرادة لتحقيق الإجراء فأننا سنطالب بتحقيقه من خاوج السودان.

*وصول الجثث إلي ثلاثة آلاف قابلة للزيادة ألا تعتبر فضيحة؟
-لايمكن أن تصل الجثث إلى هذا العدد حتى إذا كنا في حالة حرب، أنا أستغرب دولة بسلاحها تقتل في مواطنيها وأشخاص في ريعان الشباب يمكن أن تعول عليهم الأمة، والآن في دول أوروبية فاقدة شبابها في قضايا إجتماعية وتحاول استقطاب شباب من خارج أراضيها للقيام بالأعمال، في حين أن السودان لديه شباب يمثل نسبة أكبر من الفئات الأخرى لذلك يجب أن تهتم بتعليمهم وترفعهم إلى مراتب أعلى حتى تنهض الدولة إذا كان هناك إرادة ولكن الإرادة الموجودة هدفها هزيمة الدولة وأي شخص يفعل مايريد

الخرطوم : النورس نيوز



اكتب تعليقاً