الرئيسية تقارير حالات اختناق و تسمم وإغماءات بولاية سنار

حالات اختناق و تسمم وإغماءات بولاية سنار

بـ النورس نيوز

الخرطوم : النورس نيوز

هرع أهالي العمارة الشيخ هجو غرب سنار نهاية الأسبوع الماضى فور تلقيهم خبراً مفاده أن بناتهم بالمدرسة احلن لمستشفى القرية لحالات مرضية لم يعرف كنهها، اذ أن السلطات الصحية فى تلك اللحظات لم تفصح عنها وذهبت التكهنات مذاهب شتى، وأثار الخبر ردود افعال واسعة فى وسائل التواصل الاجتماعى، ووجد حظه من النشر أكثر من الصحف السيارة.

ماذا حدث؟
واوردت الاسافير أن أكثر من 20 حالة وسط طالبات العمارة هجو احلن إلى المستشفى بسبب اختناق ونقص فى الأوكسجين رغم برودة الأجواء ودخول فصل الشتاء، وان ما تعرضت له البنات هو ضيق فى التنفس والشعب الهوائية نتيجة لاكتظاظ الفصل بالطالبات وفقاً لحديث مدير إدارة الطوارئ والاوبئة بوزارة الصحة الولائية التى استنطقتها (الانتباهة) أمس.
لا يمكن الوصول اليه
وحاولت الصحيفة الاتصال بوزير الصحة المكلف د. الوليد مصطفى لمعرفة وقائع الأحداث واستجلاء الأمور، الا ان هاتف الوزير ينبئ بارقام تشير إلى الرد الآلى للمكالمة فيما بعد، مما يشى بأنها خدمة تريح الوزير من الازعاج والمكالمات غير المرغوب فيها حتى لو كان هذا الأمر يتعلق بحياة المواطن وهو مسؤول عن هذا الجانب فى حدود امكاناته واستطاعته، ويظل تلفون الوزير متاحاً لاسماء مدونة فى هاتفه ليتم الرد عليها، بينما تلفون والى سنار العالم النور متاح فى أية لحظة والتواصل معه أيسر من التواصل مع سعادة الوزير.
حالات اختناق
وتواصلنا مع مدير إدارة تعزيز الصحة بالوزارة محمد الحسن البدرى الذى احالنا إلى مدير إدارة الطوارئ ومكافحة الأوبئة مواهب قسم الله التى أجابت عن استفساراتنا بردود مقتضبة جل ما جاء فيها أن الحالات المرضية بالعمارة هجو هى مجرد حالات اختناق عادية لاكتظاظ الفصل بالطالبات، وان التداعى بين الطالبات نتيجة للخوف الزائد، وتم إسعاف الطالبات والآن حالتهن الصحية مستقرة، واشارت إلى ان الإدارة دفعت بفريق للتقصى عن الحالات وهذا ما أكده الفريق، ودلتنا على احسان محمود مسؤولة الخدمات الصحية بمحلية سنار الا ان هاتفها وحتى كتابة هذا التقرير لم يفتح علينا بكلمة واحدة.
حالات تسمم
وتشير (الانتباهة) إلى أن ما حدث بالعمارة هجو للطالبات ليس غريباً فى تعامل السلطات الصحية بالولاية مع هكذا أحداث، وفى واقعة تسمم (147) طالبة بداخلية رابعة العدوية بجامعة سنار فى مدينة سنار التقاطع، اثارت الواقعة ردود افعال غاضبة وواسعة وسط استنكار واتهام ادارة الجامعة والصندوق القومي لدعم الطلاب بالاهمال والتقصير، بعد ان اشار احد مسؤولي الصندوق بعدم معرفتهم اسباب التسمم والدوائر الصحية التي لم تكشف عن حقائق ونتائج التحليل، وجاء تأكيد مدير عام وزارة الصحة المكلف الدكتور عبد المجيد أبو النور وقتها بأن عدد الطالبات المتسممات بلغ (147) طالبة من كلية الاقتصاد دون تسجيل حالة وفاة واحدة، وان الأمر تحت السيطرة، وتم استنفار كافة الكوادر الطبية لعلاج حالات التسمم، مشيراً الى اخذ عينات من مياه الشرب المتهم الرئيس بالداخلية وسط شكوك باختلاطها مع مياه الصرف الصحي حسب افادات عدد من الطالبات، وقال الوزير ان نتيجة فحص المياه تتطلب انتظار (24) ساعة، مؤكداً مغادرة جميع حالات التسمم المستشفى وسفر الطالبات لمناطقهن عدا حالة واحدة مستقرة تخضع للعلاج بالمستشفى.
تعطيل سير الامتحانات
وفى ذات الاثناء اعلن عميد كلية الاقتصاد بجامعة سنار د. عبد الفتاح آدم بلة ايقاف الامتحانات بالكلية لمدة اسبوعين لتهيئة واصحاح البيئة بالجامعة والداخليات، وأعلنت مدير الخدمات الصحية بمحلية سنار احسان محمود إخضاع مصادر المياه القديمة للتطهير والتعقيم عقب تسمم الطالبات، والشروع في التقصي لمعرفة اسباب التلوث والتسمم بالتنسيق مع المشرفين بصندوق دعم الطلاب، وفرض رقابة على الأطعمة واخذ العينات من المياه والاطعمة وتحليلها للتأكد من سلامتها. واقرت بتردي البيئة في داخلية البنات مقارنة ببقية داخليات الجامعة، وشككت في تلوث البيئة حول مصدر مياه الشرب مما ادى لتلوثها وتسمم الطالبات، مع عدم وجود مكب للنفايات الصلبة ونقلها خارج الداخلية التي تستوعب (240) طالبة وبها (8) دورات مياه فقط. واشار مراقبون الى تكرار حالات التسمم بالمؤسسات التعليمية بالولاية بكل مراحلها، مع غياب الرقابة على الاطعمة ومياه الشرب والتأكد من صحتها وكلورة المياه التي تشكل المتهم الرئيس في كثير من الحالات، ودعوا لتكثيف الرقابة والتفتيش، فيما تعهدت لجان المقاومة بتشديد الرقابة على الداخليات واماكن بيع الاطعمة وكشف اي تقصير في صحة انسان الولاية.
واجمع الطلاب على اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب وظهور رائحة كريهة وطعم غريب وحملوا الصندوق المسؤولية، وأكدت مدير الادارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية سنار فاطمة عبد الحليم، ان نتائج فحص مياه داخليات البنات بسنار أظهرت عدم وجود اي تلوث في مياه الداخلية، وقالت فاطمة فى تصريح لـ (سونا) انهم تلقوا بلاغاً عبر صفحة وزارة الصحة وعلى الفيسبوك ابانت فيه ان مياه الداخلية تسببت في تسمم عدد من الطالبات، وفور تلقى البلاغ تم تحريك فريق من ضباط الصحة وسلامة المياه ووقفوا على الداخلية والموقف الصحي بها. وقالت إن ملاحظات تقرير ضباط الصحة ان هناك اكتظاظاً في الداخلية حيث بها ما يقارب 1500طالبة والعدد المبلغ به 28 حالة، وان النظافة داخل الغرف غير جيدة، إضافة الى تناول الوجبات خارج الداخلية، مشيرة الى انه ستتم متابعة الأمر اولاً بأول لتجنب حدوث أي تسمم في المستقبل.

وفى حادثة مشابهة فى وقت سابق ارتفع عدد حالات التسمم وسط طلاب جامعة سنار وتلاميذ مدرسة بادى أبو شلوخ الأساسية بسنار الى 121 حالة وسط التلاميذ وطلاب الجامعة.
وكشفت اللجنة المركزية للمختبرات الطبية فرعية سنار فى بيان لها أن مستشفى سنار التعليمي استقبل 17 حالة تسمم وسط طلاب مدرسة بادى الاساسية و38 حالة من طلاب جامعة سنار وأربع حالات من مجمع مايرنو و 62 حالة من طلاب جامعة سنار مجمع سنار، لتبلغ جملة الحالات خلال يومين (121) حالة جميعها تلقت العلاج وتم تخريج المصابين من المستشفى، واشارت اللجنة فى بيانها الى اخذ عينات من الطعام لمعرفة اسباب التسمم.
ووقف والي ولاية سنار المكلف بمستشفى سنار على خروج حالات التسمم الغذائى معافاة بعد تلقي العلاج يرافقه وزير الصحة ومعتمد محلية سنار ومديرو التأمين الصحي والإمدادات الطبية ومديرو الأقسام والأطباء بالمستشفى. وأعلن الوالي عن دعمه المستشفى، وكشف وزير الصحة المكلف فى مستهل الحقبة الانتقالية د. علم الهدى ابو كليب عن حدوث 50 حالة اصابة فى اليوم الأول و40 في اليوم الثاني و٤ حالات فى اليوم الثالث وهي مستقرة، وأضاف أن الوزارة بإشراف والي ولاية سنار المكلف وفرت كميات من المحاليل الوريدية والحقن والأدوات الطبية.



اكتب تعليقاً