الرئيسية آراء و مقالات صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: (عصرة) عدوك يا (سعادتك)

صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: (عصرة) عدوك يا (سعادتك)

بـ النورس نيوز

أعتقد من الآن فصاعداً ليس بمقدور السودانيين ان يجزموا بان (القادة لا يكذبون) ! فقد وثقت كل المواقع ذلك . وسيُعذرون ان هم سحبوا ثقتهم عن قائديهم (الركن) و (الماركن) . بعد ان مضيا بالسودان نحو هذا الاتفاق الاطاري (العسل) مع قلة من الكيانات السياسية و يطالبانها (فى ذات الوقت) ان تدعو بقية الكيانات الرافضة للالتفاف حوله اى بمعنى

(لا اريكم الا ما ارى) !

او (والله ياهو ده الموجود فى السوق)

عجبكم عجبكم ما عجبكم (هدااك) البحر !

على كل حال ….

كل المتحدثين من (رعاة) واطراف هذا الاتفاق وبلا استثناء لم يتطرقوا لما حمل (إطارهم) من بشريات للمواطن ومعاشهم ! فكل الكلام كان عن الجيش وعن التفكيك وعن العدالة و(مش عارف) الدمج والنازجين واللاجئين وسلام (جوبا) ! وهذا مؤشر يدل ان الحكاية ستكون عما قريب (عودي وعودك) طالما انهم حصروا من يحق لهم اختيار رئيس الوزراء وهياكل الحكم هم من وقع وارتضى هذا الاتفاق

إذاً العقل بقول شنو …..!

(منننن) بكرة انا بدعو كل الكيانات الرافضة (الاعمى يشيل المكسر) وبما فيهم نداء السودان والتوافق وجماعة مبارك الفاضل واردول وجماعتو وعمنا (ترك) وجماعتو وغيرهم وغيرهم (طوااالي) يشيلوا اقلامهم و هوااا على التوقيع ..!

(آآي نعم) …

نقدر عدم قناعتهم بالموضوع ده (خااالس) لكن يعصروا على روحهم شوية ويوقعوا (خلاس) ؟

طيب حا تقول ليه يا استاذ والمليونيات والكرامة يعني الكلام ده كلو يروح ساكت؟

اقول ليك ….

لا (يا عب باسط)

السواد الاعظم هم الرافضين لهذا الاتفاق اليس كذلك ؟

اذا يدخلوا (طوااالي) فيهو وكما يتعشوا معاهم مرة واحدة ويوقعوا (تاااب)

(اهاا) ….

لمن تبدأ جلسات اختيار رئيس الوزراء وهياكل الحكم وكيفية ادارة الفترة الانتقالية . الجماعة ديل يعملوا شنو ؟

ايوا ….

يمشوا رايهم بحسب اغلبيتهم مش دى الديمقراطية ؟

وهنا سيكون ناس المركزي (بى خدارهم) وفولكر والعالم الخارجي فى شنو؟

عليك (نووور) يا (عب باسط) فتيل ومقفول كمان .

إذاً برأيي ضرورة الالتفاف حول هذا (القدر الإلهي) هو ضرورة المرحلة . ده لو لعبوها صاح (ماااا) طالما الحكاية اغلبية وكده !

لكن حكاية ان هذا الاتفاق هو (رجس من عمل الشيطان او البرهان فاجتنبوه) دى عاوزة ليها فقه وفهم مرحلي تاني فاهمني يا جماعة .

على الاقل من هذه العملية الجهنمية …..

سيحقق كل معارضي هذا الاتفاق اهدافهم وبخسائر تكاد تكون صفرية ومن داخل الاتفاق نفسه راس مالها تكلفة البنزين للقصر الجمهوري .

(تانياً) ….

سيجد المتربصون من دول الخارج انفسهم فى حرج كبير امام (الضب الكبير) بتاع الامم المتحدة وخالتنا امريكا وعمتنا بريطانيا .

مش ياهو اتفاقكم الاطاري ده؟

اااي والله ياهو

(اها) …

جميع السودانيين (هديييك) رضيانين بيهو واهو اختاروا طريقة حكمهم ومن يحكمهم بانفسهم . تاني عاوزين شنو يا ناس العالم الخارجي ؟

(الحاجة التالتة) …

لن يجد البرهان نفسه مرغماً ان يذهب لانتخابات مبكرة ! ما (خلااااس) الجماعة واتفقوا ومن داخل الاطار . تاني فى شنو؟

لذا هذه دعوة لكل الكيانات السياسية من بكرة (يللا جوة الاتفاق الإطاري بس) ! طالما انه اصبح (قدراً نافذاً) من اقدار الله فما عليهم الا ان يقبلوه ويدخلوه جميعاً …

(والله) اتوافقوا وشكلوا حكومتهم اهلاً وسهلاً

(لا والله) … رجعوا تاني للمكايدات والهمز واللمز والجرجرة . اظن يومها سيكون حلااال على الجيش (قلب الطاولة)

فى حاجة غير كده يا جماعة؟

قبل ما انسى :-

طبعاً ناس المركزي ليس من صالحهم دخول المناوئين لهم هذا الاتفاق عشان كده (كاوشوهم من بكرة)

وقولوا ليهم نحن اهل العوض دايرين نوقع .



اكتب تعليقاً